أخر الاخبار

رواية عدنان الفصل التاسع والشعرون بقلم فريده الحلواني


 رواية عدنان الفصل التاسع والشعرون بقلم فريده الحلواني 

روايه عدنان البارات التاسع والشعرون بقلم فريده الحلواني 

رواية عدنان 

 الفصل التاسع والشعرون 

بقلم فريده الحلواني 

بعد ان صرخ بهم العدنان حتي يصمتو و هو ينظر الي فهمي بشر

طال الصمت و اشتعلت حرب النظرات بين الموجودين كلا حسب ما يعتمر قلبه 

قطع هذا الصمت المميت عدنان حينما قال  : أسمعني ياااا فهمي زين اول هاااااام مريم خط ااااااحمر يوم ما هتفكر تمس طرف توبها هكون فاصل راسك عن جسمك خاااالص لجل ماخلص الدنيا من شرك 

حنان : هتهدد عمك ع........

أخررررررررسي انتي دورك جاااااي اصبري علي رزجك

نظر لفهمي و اكمل : يتهيجلي الي حصول دلوك يبين للكل مين هي بت الاصول الي بتسند جوزها وجت الشده و مين الي بتحفر وراه لجل ما توجعو الله فسمااااااه أني صابر علي بيتك لجل عوينات بناتي رغم اني واعي زين ان حاوي حيه فداري و جرفااااااان منيها و بجولهااااا جدام الكل مطييجش ابوص فخلجتها لولا خوفي من ربنا يحاسبني علي هجري ليها مكتش اطلعت فخلجتها واصل مش عشان عاشج البتول لااااااه كلكم واعيين لعمايلها وياي من اول ما اجبرتني اتجوزها و كت بصبر حالي و أجول معلهش اتحمل بت عمك و ام بناتك و يعلم ربي حاولت معاها كتير بس هي خلااااص الحجد مالي جلبها و عاميها و دايره وري العجربه الكبيره الي كل همها فالدنيا الفلوس و بس فكر اكده تطلب منيها تساعدك فالذنجه الي انت فيها و خليها تفك الوديعه الي بملايين الي باسمها فالبنك و لا تديك دهباتها الي دساهم في خزنه البنك

شهقت بهيه برعب من هذا الذئب الذي كشف سرها فقالت بخوف : كداااااب محصولش متصدجهووووش

نظر لها فهمي بشر اما عدنان ابتسم باستخفاف و اكمل

تعالي وياي البنك و اني اثبتلك مع اني مش محتاج اتبلي عليها و طبعا اجلب الجدره علي فومها تطلع البت لاومها

خلاصه الجول بعد الي عيملتوه انهارده جطعت اخر خيط بيناتنا شوف بجي هتجيب الملايين الي محتاجها منين لجل ما تتم اتفاجك مع ممدوح الي عمره ما هايهملك لو رجعت فحديتك وياه و انت خابره زين

و.......فقط 

بكل هدوء اتجه لبتوله ممسكا بيدها يساعدها علي الوقوف ثم قبل يدها امام الجميع و قال :  تشكري يا اصيله يا بت الاصول  الحاجه الوحيده الزينه فحياتي اني ربيتك صوح و اهه بطرح زرعتي الي زرعتها فيكي و اول من داج حلاوه محصولها كت أني و اتمني اجدر اربي بناتي كيف ما ربيتك 

ثم نظر لحنان و قال : اني بجولك جدام الكل فاضلك غلطه ...غلطه واحده وياي و هرميكي بره حياتي جدامك فرصه تفكري يا تعدلي من حالك و تتبهي لحياتك و تحافظي علي بيتك و جوزك ياما تضلي شطانك راكبك و ماشيه وري امك و حديتها الي هيخرب البيوت و صدجيني امك يوم ما الدنيا هتخرب عمرها ما هاتبجي علي حدي واصل حتي بناتها عجلك فراسك تعرفي خلاصك يا بت عمي


مر أسبوعان علي تلك الاحداث عاش فيهم ابطالنا في هدوء حزر يملئه الترقب 

بعدما تأكد فهمي من حديث عدنان عن زوجته المصون و طالبها باعطاءه تلك الاموال التي كانت تخبأها عنه و هي فالاصل امواله التي كان يعطيها لها بغير حساب او تاخذها منه دون ان يدري و حينها رفضت بشده و قالت : لو علي موتي مهديكش جرش واحد دي تحويشه عمري الي هستند عليها بعد مانت ضيعت الي وراك و الي جدامك لجل ما تثبت انك احسن من واد اخوك و اهه شال يده منيك و سايبك تلطش في الدنيا لحالك 

نصيحه مني خليه يرجع يدور ليكم الشغل عشان تعريف تعوض الي راح انت من غيره هتضلك تخسر لحد مهتلاجيش اللوجمه


في صباح جديد ملبد بالغيوم

كان الجميع ملتف حول مائده الافطار التي يجتمعون عليها صباحا 

دق جرس الباب و كانت الاقرب اليه فاديه ابنت فهمي بعد ان انهت فطورها

فتحته و تفاجات بوهدان و يصاحبه شاب وسيم لم تره من قبل و يتضح عليه من هيئته انه غريب عن بلدتهم

وهدان : بعد اذنك يا ست فاديه نادمي علي عدنان بيه جوليلو حضره الظابط رايد يجابله

امائت له براسها و قالت : استني اهنينه هنادملك عليه 

كان ينظر لها باعجاب وهو يسأل حاله ايعقل أن تخجل فتاه بمجرد رؤيتها لشخص غريب لم اكن اتخيل ان بنات الصعيد بهذا الجمال 

ما تلك الدقه التي هربت من قلبي لاحقه بتلك الجميله الخجوله ذات العيون الحزينه اممممم ساعمل لاحقا علي اك......

قطع استرسال افكاره الغريبه وقوف عدنان امامه وهو ينظر له بأستغراب من شروده الذي كان السبب في عدم رده عليه

فقال بصوت اعلي : خييييير يا حضره الظابط

اسلام باضطراب : هاااا ااااه احممم صباح الخير يا عدنان بيه ممكن اخد من وقتك خمس دقايق انت و فهمي بيه 

استغرب عدنان و لكنه قال : طبعا اتفضل معاي عالمونضره

اخذه و اتجه به الي غرفه الضيوف التي يطلق عليها المنضره و لكن من الباب المطل علي الحديقه حتي لا يدخله السرايا و يخدش خصوصيه نساء السرايا

اعقبه فهمي  و حسن و بلال و عبدالله

بعد ان قدم له قدحا من القهوه 

قام باحتساءها و قال : شكرا علي القهوه ندخل بقي في الموضوع في بلاغ متقدم من واحده اسمها وفاء عبد السلام بتقول ان جوزها المدعو حسان عبدالرحيم المحمدي مختفي بقالو اكتر من اسبوع

ارتعب فهمي حينما سمع الأسم و لكنه تمالك حاله و قال : طب و احنا مالنا بيه يا بيه 

اسلام : لا مالكم اوي لانه كان شغال عندك

عدنان  : كيف ديه و هي مجاتليش طوالي ليه جاتلها الجراه تروح للحكومه و تتعداني و اااااللله عااال يا بلد

اسلام : هي بتقول انها سالت كل الي كانو شغالين معاه محدش دلها عليه و لما راحت لعمك بهدلها و قالها روحي دوري عليه في حته تانيه و انه ميعرفش هو فين

فهمي بانتباه : بس جوزها اسمه حسن الاشول مش حسان ديه كان شغال عندي و بجالو سبوع مجاش صوح

اسلام : ده اسم الشهره بس اسمه الحقيقي الي فالاوراق الرسميه حسان عبدالرحيم المحمدي

حسن : عالعموم يا بيه توشكر انك جيت لحدانا تبلغنا و احنا هندورو عليه و ان شاء الله نعتر فيه و نبلغك

اسلام : للاسف يا استاذ حسن مراته مقدمه بلاغ رسمي فالمركز و لازم يتحقق فيه

عدنان : خد اجراءاتك يا باشا و احنا هندور عليه بردك بمعرفتنا

قام اسلام يهم بالذهاب و قال : تمام يا عدنان بيه و انا هبعت استدعاء لزمايله و لفهمي بيه عشان استجوبهم بس انا حبيت اجي ابلغك بنفسي الاول عشان مبقاش اتعديت عالنجع من غير معرفتك

عدنان : طول عمرك و انت هتعريف الاصول يا باشا و ديه هشيلوه فوج راسي شيل 


بعد ان ذهب الظابط اسلام جلسو جميعا في صمت مهيب موجهين انظارهم الي فهمي منتظرين منه اي تفسير لما حدث

اما فهمي فكان في عالم اخر سرح بخيااله يتذكر الماضي الذي كان يعتقد انه دفنه للابد و لم يكن يتخيل ان جزءا منه ظل يكبر امامه دون ان يدري به و لكن ما المغزي من....

قطع شروده ضحكه عدنان الذي استغرب منها الجميع و لكنه قطعها فجأه و قال  :  هااااا يا فهمي بيه أفتكرته عريفت محمدين صاحبك و كاتم أسرارك كان مربي مين فداره ههههههه ربه الحيه لحد ما كبرت و واحده واحده ادتك الامان لحدت ما اطمنتلها و جامت امحاوطاك و اتلفت حواليك لحد مكسرت عضمك

فهمي بتيه : أني مش فاهم حاجه نورني يا واد اخوي

عبدالله  : أيه الألغاذ دي ياخوي ماتوضح حديتك

نظر الي عمه بقوه و قال : حسن الاشول الي كان متربي فدار محمدين ووجت ما جابو وهو صغير جالك انو يبجي ولد ناس جرايبينوه من نجع الهواريه اهلو ماتو و عشان مببخلفش اخدو يربيه

عارف يبجي مين يا عمي يبجي حسان ولد عبدالرحيم غفير المخزن الجبلي الي حاولت تغوي مرته لجل ما تمشي وياك فالحرام و لما رفضت تفرط في شرفها روحتلها دارها انت و رجالتك و أغتصبتها جدام عيالها و لما جوزها طب عليكم عدمته العافيه مالضرب و انت متحامي في رجالتك المعرسه و بكل جبروت اديته جرشين و هددته بالجتل لو مخاديش اهل بيته و همل النجع

الراجل خاف علي عياله لصغار و همل بيته و راح علي نجع الهواري بس مجدرش يتحمل الكسره الي كسرتهالو

لم عيالوه و مرته و جام مولع في الدار و هما جواته و هو وياهم بس ربك كان رايد يهملو واد من صلبه لجل ما ينتجم منيك و الواد كان حداه ٧ اسنين وجتها 

لما النار مسكت في اهله جبل ما تطوله نط مالشباك و ضل يطلع علي داره و اهله و هما عم تاكلهم النار

هرب و رجع علي النجع اهنينه و جابل محمدين الي كان صاحب ابوه وجتها و حكالوه كل الي حصول ربنا حط شويه رحمه فجلبه وجتها و داراه عنديه سنتين لحد ما كبر اشوي و شكله اتغير يعني لو شفته مكتش هتعرفه او مالاساس مش هتفتكره 

مانت يا عيني هتفتكر مين و لا مين مالي ظلمتهم و اتجبرت عليهم موخك دفتر أياك

تنفس بهم و اكمل : ما علينا الواد كبر في وسطينا باسم حسن الاشول وهو كل يوم هيفكر حاله بالي عيملته فاهله عشان يضله فاكر زين و لا ينساش تاره الي حلف ياخدو من حباب اعنيك

و طبعا لما كبر محمدين دخلو وياكم في الشغل و خلاك توثج فيه علشان اكده بعد ما مات انت خليت حسان ياخد مكانه و بجي هو دراعك اليمين

حسن : يااااابوي ايه كلت ديه عجلي هايوجف مش جادر يتخيل ان وساختك توصل لأكده

بلال  : ههههههههه و لسه ياما في الجراب يا حاوي اني مبجيتش اتفاجىء  باي حاجه اسمعها عنيك متوجع منك اي شى شين 

صرخ فهمي بهم بغضب و قال : باااااس يا ولد المحروج منك ليه هتلجفوني لبعض اياك 

ثم نظر لعدنان و اكمل بجنون : حساااااان داني كت بعاملوه كيف ولدي هو الي يغدور بيا كيييييييف

طب انت عريفت ديه كله كيف يا وااااد اخوي ريحني عجلي هايشت مني

عدنان : وجت حريج الأرض لما سالتك عالي اتجبرت عليهم و انت جولتلي علي كام واحد 

ضليت وراهم بالأسم لحدت ما جبت جرارهم و اتاكدت انهم اضعف من الي بيوحصل ديه ألا واحد بس عبدالرحيم شيعت ناس لنجع الهواريه تسال عليها و لجل حظي الزين كان في. واحد شاف الي حصول و النار جايده فالدار و لما لجي الواد بيهروب حاول وياه انه ياخدو لداره بس الواد مرضيش و جالوه انه راجع عند جرايبينوه في نجع الجبالي الراجع صعب عليه الواد عشان اصغير اخدوه وياه ووصله بنفسه لدار محمدين الي جابلوه زين و ضايفه و بعديها راح لحالوه

عريفت بجي اني كيف وصلتلوه

و الواد كان خبيث لما حس اني هدعبس وري الي بيحرج املاكك ضل يلاعبني و يحور علي لحدت ما حس اني خلاص جربت منيه همل النجع و هرب

حسن : طب ليه ساب مرته و عيالوه اهنينه مخايفش عليهم منينا و لايه

عدنان : دي بجي الي مش فاهمها الصراحه بس بردك طلع واعر و خلي مرته تبلغ الحكومه عشان لو فكرنا نسوولها شى يبجي هي اكده مامنه حالها زين

فهمي : طب و الحل يا ولاااااد ده مابجيش علي معاد الشحنه غير سبوووع واحد و لساتني مجمعتش حجها و ولد الكلب ديه عارف كل حاجه عنيها

ولو اجلتها ممدوح مهيهملنيش واصل و في نفس الوجت مهجدرش اجوله اني كت حاوي جاسوس وسط رجالتي هو الي بيبلغ الحكومه عني

يا مرااااارك الطافح يااااافهمي يعني اكده خراب و اكده جتل

دبرني يا ولد اخوي خليك جاري احب علي يدك متهملنيش 

عدنان : بعد ديه كلاتوه و مهملك يااااابوي دانت بعد كل الي عيملته وياي و لساتني بساعدك رايد مني ايه تاني

فهمي بطمع : سلفني فلوس الشحنه و كماني ادخل معاي فيها مهعريفش امشيها من غيرك اني اهه جدامكم بعترف اني محدش فينا يعريف يمشي الشغل زين غيرك يا ولدي

حسن : ههههههه دلوك بجي ولدك 

نظر له فهمي بغيظ ثم وجه نظره لعدنان كي يستعطفه ليساعده في تلك الكارثه التي يعلم تمام العلم انه لن يستطيع احدا اخراجه منها غير هذا الذئب 

عدنان : هساعدك بس ليه شرطين

فهمي بسرعه : مواااافج

عدنان أسمع لاول : اول هااام تبعد عن بلال مليكش صالح بيه

زاغت نظرات فهمي بقلق

اما بلال فسال : و اني أيش دخلني فالي بعملوه يا واد عمي

ضحك عدنان بغلب و قال : ممدوح مش واثج فابوك و كان رايد يدخلني معاهم و لما رفضت كان هيلغي الشغل وياه بس لما ابوك اتذللوه لجل ما يتتمها معاه شرط عليه انه هياخد زي رهينه عنديه لو الشحنه عدت هيهملك ترجع لابوك اما بجي لو اتمسكت زي ألي جبلها يبجي

عبدالله بذهول : يجتلوه صوح يجتلوه و انت واااافجت يا خاااال يجيك الطين علي دماغ الي جابوك

فهمي بغضب : انت هتغلط فيه يابن الكلب انت

عبدالله : اني هاين علي اطوخك عيارين مش اغلط بس هتبيع ولدك لتاجر اعضاء مسابيش حاجه غير لما باعها حتي الدعاره يا واااااكل ناسك بتضحي بولد 

بكي بلال بصمت حزين لم يجد ما يقوله 

ضمه حسن تحت زراعه و قال : متبكيش ياخوي المفروض تفرح ان ربنا شيعلك الي ينور بصيرتك لجل ما توعي لحالك

مش ديه الي ينبكي عليه

عدنان : هملونا دلوك مالبكي و العويل خلينا نرسي علي بر مع. فهمي بيه جبل ما يغرجنا كلياتنا

ثم وجه حديثه لفهمي : ديه اول شرط تاني شرط تكتبلي ارضك ضمانه لحدت ما ترجعلي فلوسي و يكون في معلومك اني بره الليله دي خاااالص مهخوشيش شريك مع تاجر حشيش اني

انتفض فهمي بغضب و قال  : هتجول ايه يا واااااكل ناسك رايدني ابيع ارضي و كماني مهتدخوليش امعاي كيف ديه

ضحك بلال من بين دموعه و قال : لاااااااا كيف ديه معجول هتفرط فأرضك ميصحش يا بووووووي بس اتفرط فولدك عاااادي صووووووح صدج بالله لولا الحرمانيه كت جتلتك بيدي لجل مانخلص الدنيا من شرك خالي فبالك ماللحظه دي لانت ابوي و لا رايد اعرفك اني عمري ما كرهت فالدنيا غيرك و لا كدك تحرم عليا دنيا و اخره حتي لو موت مهاخودش عزاك منك لله منك للللللله

اخذ يصرخ بها بقهر و دموع تأبي التوقف حتي خرج من جلستهم وهو لا يري امامه

و ما كان من العدنان الا ان يامر حسن و عبدالله ان يلحقي به و يتركاه منه لهذا الجاحد هو كفيل به


في مملكه البتول كانت تجلس هي و مني يحاولون ان يدرسو بعض المواد التي تراكمت عليهما نظرا لتلك الأحداث المتواليه التي يمرون بها

مني : اني مفهماشي حاجه واصل حاسه ان موخي مجفل مفيش و لا كلمه راضيه تخوش فيه

ردت عليها مريم بمزاح : طول ما حبيب الجلب واكل عجلك عمرك ما هتفلحي

ههههههههههه

مني بغيظ : شوف مين الي هتتكلم الي من ساعه ما اتجفل عليها باب ويا حبيبها و هي بجيت في دنيا تانيه و لا هاممها ثاويه و لا يحزنون

ضحكت مريم و قالت : هو في احلي من اكده يعني الي اتعلمو اخدو ايه جال يعني هنتوظف فالاخر

مني : مش احنا الي عمالنا روحنا هنموتو عالتعليم مننا لله يا شيخه هههههههه

مريم اني اصلا ولادتي هتبجي عالامتحانات تخيلي اولد فاللجنه ههههههههه

مني : ههههههههه ياااامري هتبجي مسخره هههههه

مريم : ربك يسترها اني شايله هم طلوعي مالبيت وجت الامتحان معرفاش اخوكي هيعمل ايه لو كان المراجب راجل يااااااا مري ياااااامري

مني : هههههههه الصراحه الله يكون فعونك غيرتوه واعره جوي يابوي

مريم بتذكر : صوووح ايش عرفه اني بعرف ارجص هتجن و اعريف و كل ما اساله يهروب مني

مني بتلجلج : اااا اني

نظرت لها مريم باستفهام فاكملت : وجت ما رجصتي يوم ما جميل اتجدم لايه صورتك فيديو معريفش ليه بعديها فرجته لامي و اتفجني نعمل خطه لجل منخليه يشوفوه و يتلحلح جبل ما تضيعي منيه

وجتها اتلاهينا في حاجات كتير و معريفناش نعملها لحدت ما كان متصاوب في دراعه راح لامي يسالها علي


فلاش باااااك 

_______________


دلف الي امه وهي تقوم باعداد الطعام مع باقي التساء وبعد ان القي عليهم التحيه قال : وينها تاج اخوها ياما

فوزيه : في جاعتها يا ولدي رايد منيها شى اشيعلك حدي يندهالك

عدنان : لاااه اني هطلعيلها اتحدت وياه اشوي

حينما اعطاهم ظهره ليتجه الي الاعلي قالت فوزيه لنعمات بهمس : اجري يا نعمات عطليه دجيجتين جبل ما يطلع

نظرت لها باستفهام فقالت بغيظ : اجري دلوك و هفهمك بعدين

ذهبت في الحال و هتفت باسمه ووقفت تتحدث معه في اي شىء و تساله عن احواله تحت استغرابه منها

اما فوزيه اتصلت بمني سريعا و حينما ردت قالت : اسمعيني زين اخوكي العدنان طالع حداكي شغلي الفيديو بتاع مريم و هملي التلافون فوج السرير و خوشي الحمام بس هملي باب جاعتك مفتوح

مني برعب  : يااامري هيجتلني و يجتلها

همست لها بغيظ : اااااني الي هجطعك جطيع لو مسمعتيش الحديت ثم نظرت للخارج وجدته بدا يصعد فقالت سريعا : يلااااا يا بت خلاص طلع غوري جاكي غوره

اغلقت معها الخط و نفذت ما امرتها به بالحرف و ظلت واقفه خلف باب المرحاض تندب حظها و تلطم علي وجهها حينما سمعت هتافه باسمها ثم سكت فجاه 

نظرت من فتحه المفتاح الصغيره وجدته يشاهد المقطع الراقص لبتوله و عيناه اصبحت كالجمر الملتهب

و ما هي الا لحظات و هتف صارخا : منننننننننني

مني بالداخل : يا حزنك يا مني الله يرحمك يا......

ممممممممممني هكذا صرخ ثانيه قاطعا عليها تحصرها علي شبابها الذي سينتهي علي يد هذا الوحش الثائر الان

و لم يكن امامها الا ان تخرج له و يا ليتها لم تخرج

عدنان بصراخ : ............

ماذا سيفعل يا تري 

سنري

للقراءه الفصل الثلاثون 

اضغط هنا 

انتظروووووووووني


بقلمي. /  فريده



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-