أخر الاخبار

رواية اهتديت بايه الفصل العاشر بقلم فريده الحلواني


 رواية اهتديت بايه الفصل العاشر بقلم فريده الحلواني 

روايه اهتديت بايه البارت العاشر بقلم فريده الحلواني 

رواية اهتديت بايه
 الفصل العاشر 
بقلم فريده الحلواني 

جلست الثلاث فتيات داخل غرفه عبدالله و معهم عبير اخت ريكو يحاولون التخفيف عن تلك الصامته منذ ما حدث

اميره بحزن : ايه يا يويو هتفضلي ساكته كده اتكلمي حببتي فضفضي بلاش سكوتك ده

........لا رد

نظرت الفتيات الي بعضهن بحسره و لكنهم وجدوها تنظر لشهد بغرابه حينما سمعتها تقول : أستغفري

أخيرا نطقت بعد سكوت دام ليومان و قالت : يعني ايه هو انا عملت ايه عشان استغفر انا بصلي و عمري ما عملت حاجه حرام ليه ربنا يعمل فيه كده ادام هو مش كاتبلي النصيب مع عبدالله ليه يخليني احبه الحب ده كله...شهقت من اثر البكاء و اكملت : دانا فتحت عيني عليه مشفتش راجل غيره في حياتي حتي لما اصحابي و لا انتو تتكلمو علي مغني مشهور و لا ممثل شكله حلو انا مش بشوفه اصلا مفيش حد مالي عيني غيره 

كبرت علي ايده علمني كل حاجه بقت حياتي كلها بتدور حوليه و ليه مقدرش اتخيل نفسي مع راجل غيره شهقت بقوه و اكملت و الله ما هقدر اصلا اعيش في دنيا هو مش فيها ليه ربنا يعمل فيه كده قوليلي ليييييبه

بكت الفتيات حزنا عليها 

و لكن شهد ظلت متماسكه و حينما وجدتها انهت حديثها قالت : علي فكره احنا كلنا ذنوب الرسول عليه الصلاه و السلام قال ( لولا انكم تخطئون و تستغفرون لذهب الله بكم و اتي بقوما يذنبون و يستغفرون و يغفر لهم ) ربنا لما بيبتلي العبد بيبقي عشان بيحبه و بيبقي لسببين يا اما عمل ذنوب كتير فابتلاه عشان يكفر عنه ذنوبه في الدنيا لان مفيش عبد هيتعذب مرتين فهو بيخلص منه في الدنيا عشان يروحلو فالاخره نضيف يا اما بيبتليه عشان يختبر صبره و قوه ايمانه و يرفع درجاته عنده يعني فالحالتين خير للعبد اما بقي لو كان ربنا مش حابب العبد ده بيزينلو الدنيا و بيديلو كل حاجه عشان في الاخره يحاسبو صح ربنا قالو ( و ذدناهم في طغيانهم يعمهون ) يعني عمي عيونهم عن الطريق الصح

اما بقي ليه بقولك استغفري لان الرسول عليه الصلاه و السلام قال : ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هما فرجا و من كل ضيق مخرجا و رزقه من حيث لا يحتسب ) كان في زمان عالم كبير اسمه حسن البصري كان ليه حلقه علم جوه الجامع بيحضر فيها تلمذته يعلمهم العلوم الشرعيه 

كان قاعد معاهم فدخل عليه واحد قاله يا امام زوجتي مش بتخلف فقالو استغفر

دخل عليه واحد تاني قالو يا امام رزقي قليل قالو استغفر

دخل عليه واحد تالت قالو يا امام همي كبير قالو استغفر

تلامذتو استغربو فواحد منهم سأله قاله : يا امام كل واحد جالك بمسأله غير التاني و انت ردك كان واحد طب ازاي

رد الامام و قاله : ربنا في كتابه العزيز قال ( و قلت استغفرو ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا و يمددكم  باموالا و بنين و يجعل لكم جنات و يجعل لكم انهارا )

عارفه ربنا قال يمددكم يعني لو استغفرنا صح هيدينا كل حاجه احنا عايزنها

و كان فيه بردو الامام احمد ابن حنبل كان في يوم سافر لبلد غريب عشان يدعو اهلها للاسلام و يعلمهم اصول الدين وصل البلد دي قبل الفجر بشويه دخل جامع صغير عالطريق قعد شويه و صلي الفجر فقال لنفسه ينام جوه الجامع لحد ما النهار يطلع الراجل الي مسؤول عن الجامع ميعرفهوش فمشاه و رفض انه يسيبو ينام فالجامع

خرج و هو ماشي قابله واحد غلبان شاف الموقف فراحلو و عزمه يقعد عنده في المخبز بتاعه وافق الامام و راح معاه استغرب لما لقي الراجل طول ماهو بيحضر العجين و يخبزه بيستغفر فسأله : ماذا وجدت من استغفارك 

الخباز : ما دعوت الله بدعوه الا استجاب لي الا دعوه واحده 

الامام : و ماهي

الخباز : دعوت الله ان اري الامام احمد بن حنبل

الامام باستغراب و فرح : و الله لقد جرني اليك الله جري انا الامام احمد بن حنبل

سيدنا عمر ابن الخطاب قال : لو نزلت صاعقه من السماء ما اصابت مستغفر شوفتي بقي يقينه بنتايج الاستغفار و صلت لفين

و كمان الصلاه علي النبي بتفرج الكروب واحد من الصحابه راح للنبي عليه الصلاه و السلام و قاله : يا رسول الله كيف اجعل لك من دعائي ( يعني الصلي عليه ) الرسول قاله : ما شئت 

الصحابي : اجعل لك ربعها 

الرسول : ماشئت

الصحابي : اجعل لك نصفها 

الرسول : ما شئت

الصحابي : اذا اجعلها كلها لك

الرسول : اذا يكفي همك و يغفر ذنبك ويقضي عنك دينك

يعني الصلاه علي النبي فيها كل حاجه و لو دخلتي علي النت هتشوفي فيديوهات كتير بتحكي عن فضلها و قصص ناس ربنا عمل معاهم المستحيل ببركه الصلاه علي الرسول و الاستغفار

احنا مشكلتنا اننا دايما بنقول عالحاجه الي عايزينها انها مستحيل و ان زمن المعجزات انتهي كلام صح زمن المعجزات انتهي بس رب المعجزات حيا لا يموت هو قادر ان يبدل حالنا في لحظه لو احسني الظن بيه و داعيناه بيقين

ربنا بيقول للملايكه : اجيبو دعوه عبدي فان يقينه غلب قضائي

و كمان سوره البقره فضلها كبير قوي الرسول قال ( عليكم بالبقره فان اخذها بركه و تركها حسره و لا تستطيعها البطره ) 

يعني لو قرتيها هتملي حياتك بركه والبطره يعني السحره محدش هيقدر عليكي سواء انس او جن

عارفه انا بقراها كلها في ساعه و ربع و مش بالتجويد يعني احنا بنقعد عالنت بالساعات و نيجي عند قرائه القرأن نقول مفيش وقت انتي ممكن تقسميها علي يومك كله صدقيني هتفرق معاكي كتير

و مش بقولك احبسي نفسك و اقعدي علي سجاده الصلاه و افضلي سبحي لا طبعا انتي ممكن و انتي بتروقي البيت استغفري في سرك و انتي واقفه في المطبخ صلي عالنبي فسرك بعد ما تصلي العشا خصصي فالاول ربع ساعه تفضلي قاعده فيها علي سجادتك تذكري ربنا و تدعيه و تطلبي منه كل الي انتي عيزاه وقتها الملايكه هتكون حواليكي و هتفضل تستغفرلك لحد ما تقومي من مكانك

خلي في خلوه بينك و بين ربنا قبل ما تنامي و انتي حطه راسك عالمخده بدل ما تقعدي تفكري هعمل ايه و هجيب منين كلمي ربنا من جواكي و قوليلو كل الي نفسك فيه كانك بتكلمي نفسك هو سامعك و حاسس بيكي

اتزللي لربنا اشحتي منه طلبك ربنا كريم و رحيم عمره ما هيزرع جواكي رجاء الا لو كان هيحققه ليكي

سيدنا عمر ابن الخطاب بيقول : اني لا احمل هم الاجابه و لكني احمل هم الدعاء

يعني هو ضامن اجابه دعائه عشان عنده يقين بالله انما حامل هم ان لسانه يقدر يدعي

و ربنا سبحانه و تعالي ادام خلي لسانك يقدر يدعي و يبتهل يبقي اكيد هيستجيب

ربنا كريم و رحيم بينا قوي كل حاجه بيعملها معانه خير بس احنا الشيطان بيضحك علينا عشان نيأس من ربنا و نبقي معاه في جهنم و العياز بالله

انتي عارفه الشيطان كل ما بيشوف البني ادم بيصلي و بيسجد بيبكي و يقول : يا ويلي يا ويلي امرت ان اسجد سجده واحده و رفضت و ابن ادم يسجد في كل يوم ٣٧ سجده

و اكتر سجده الشيطان بيبكي فيها هي سجده التلاوه

الي بتبقي في بعض ايات القران بيبقي جنبها علامه زي السهم العريض كده العلامه دي معناها انك توقفي قرايه و تسجدي سجده واحده

اسمعي كلامي و الله يا أيه هتكسبي مفيش حد هيقدر يعملك حاجه غير ربنا هو الي هيسخر ليكي عباده عشان يقفو جنبك و يساعدوكي دايما رددي الدعاء ده ( اللهم سخر لي ملائكه السماء و جنود الارض يقضو حاجتي ) 

عيطي و قوليلو يا جبار اجبرني هيجبر كسرك و هيرحم ضعفك .....مره واحده ليها قصه طويله مش وقت احكيهالك بالتفصيل دلوقت بس باختصار اتهموها في شرفها و كل حاجه كانت ضدها التزمت بقيام الليل ركعتين بس و كانت تطول في السجود و مش بتقول غير كلمتين ...يا جباااااار اجبرني

عارفه لو اقولك ربنا جبرها و ظهر الحق و جبلها حقها ازاي مش هتتخيلي 

عشان مطولش عليكي اكتر من كده اقفي علي باب ربك و اتزللي وأ شحتي منه طلبك و اترجيه عمره ما هايخذلك ابدا و هيردلك الغايب و هيجبلك حقك ولو بعد حين


جلست النساء معا في شقه عاليا و انضم لهم معتصم و صالح الذي قال بخزي : حقك عليا يا خالتي انا من يوم الي حصل و انا مش قادر اوريكي وشي ووالله العظيم دورت علي ابويا الي منه لله عشان احاسبه عالي عمله بس ملقتهوش كانه فص ملح و داب 

عاليا : يابني و انت ذنبك ايه هما الي ربنا ينتقم منهم غفلونا كلنا 

معتصم : متقلقيش يا خالتي محمود المحامي طمنا و قال العقد باطل اولا هي لسه مكملتش ١٨ سنه ثانيا مغصوبه عليه يعني لو رفعت قضيه المحكمه هتحول القسيمه للطب الشرعي وهو هيحدد وقت كتابه العقد كان امتي و هيكتشف ان امضتها كانت مهزوزه يعني وقعت تحت التهديد

وفاء : و هي لسه هترفع قضيه و المحاكم يومها بسنه يابني افرض طلبها في بيت الطاعه

صالح : حتي لو فكر يعملها مش هيقدر غير لما يعدي اربع شهور تكون تمت التمنتاشر سنه عشان يبقي قانوني 

و من هنا لوقتها يكون حلها الف حلال احنا قاعدين قدام البيت مش هنتحرك  يورينا بقي هيقدر يدخل ازاي

فاطمه : ده مش حل يابني هتسيبو اكل عيشكم كل ده

سناء : طب انا عندي فكره 

نظر لها الجميع باهتمام فاكملت : انتو تركبو باب حديد تحت علي بوابه البيت و يبقي مفتاحو معاكم انتو بس و الي يطلع و لا يدخل يقفل وراه الباب بالمفتاح كده تروحو اشغالكم و انتم مطمنين ولو فكر حد فيهم ييجي هنا هيلاقي الباب مقفول و علي ما ينده علي حد مالي فالبيت اكيد هيكون الي في الحاره واقفينلو يعني

عاليا : و الله فكره حلوه حالا يا معتصم روح هات بيسو الحداد ياخد المقاس و يعملو بسرعه حتي يخلصو فاليومين الي انتو قاعدين فيهم دول

قام من مجلسه هو و صالح لينفذو ما امرت به فالحال 

و جلست هي و النساء يتسامرون معا فيما حدث


في مقر المخابرات العامه المصريه 

داخل احدي غرف التحقيق كان يقف تميم امام ذلك الحقير المكبل امامه وهو يقول بأمر : اسمع اما اقولك يا زفت انت هتتصل بعمر و تقوله الي فهمتهولك بالحرف و اياااااك تغلط هنفوخك سااااااامع

ارتعب الواقف امامه و هز راسه لاعلي و اسفل بهستيريا و هو يقول : حاااااضر يا باشا الي تؤمر بيه

اعقب قوله بامساك هاتفه الموضوع فوق الطاوله بعد ان قام مساعد تميم بفك قيوده و طلب رقم عمر و ما ان فتح الخط وجده يقول : فينك يا فرج الزفت انت اختفيت ليه من يوم كتب الكتاب

فرج المأذون : ابدا يا ريس انا لقيت الواد معتصم و صالح و معاهم المعلم بسيوني بيسألو عليا و مستحلفنلي قولت اسافر اسكندريه اقعد عند اختي شويه لحد ما الدنيا تهدي او انت تتصرف معاهم اااه انا مش مستغني عن عمري مش عشان خمسين الف اخسر حياتي

عمر بغيظ : طب و القسيمه هتعمل فيها ايه الفهلوي قالي انك خدت منه الدفتر اول ما خلعت انت وهو مالعركه

فرج : الدفتر معايه و انت عارف اني مش هقدر اسجلها غير لما البت تتم التمنتاشر عشان يبقي قانوني اتهد و اصبر بقي بدل ما نروح كلنا في كلبوش من وري عمايلك السوده

عمر بغل : ماشي سهله انا كده و لا كده مش فارقه معايه غير اني قهرته و حرقت قلبه علي أعز ماليه و هي طبعا متعلمه الدين و الحلال و الحرام يعني مش هتقدر تكلمه طول ماهي علي زمه راجل غيره

اغتاظ تميم مما يسمعه عبر مكبر الصوت و اخذ يلعنه بداخله و يتوعد له بالكثير

فرج : انت حر انت و اخوك اصطفلو مع بعض المهم انا مروحش فداهيه من تحت راسكم

عمر : خلصنا بقي مترغيش كتير ابقي عرفني هترجع امتي و انا لو فيه جديد هتصل بيك يلا سلام ....اغلق الهاتف دون ان يسمع منه رد

وضع فرج الهاتف مكانه و نظر الي تميم بوجل و قال : تمام كده يا باشا

تميم : تمام

فرج بقلق : يعني اقدر امشي يا باشا

ضحك تميم و من معه بصخب تحت نظرات فرج المرتعبه و بعدما هدئو من ضحكهم تحدث تميم قائلا : انت اهبل يلا و لا عبيط انت عارف انت فين

نظر له فرج برعب و هز رأسه يمينا و يسارا علامه جهله بمكان محبسه

تميم : انت هنا في المخابرات العامه يا حلو يعني هووووووووس محدش شافك و لا حد يعرفك اصلا و عالعموم هطمنك انت هتشرف عندنا شويه

فرج بفزع : يا نهار اسود مخابرات ايه يا باشا دانا حايالله شيخ جامع و ماذون الحاره و اول مره اعمل حاجه زي الي عملتها دي

تميم بعصبيه : انت شيخ جامع انت دانت شيخ منصر قوصره

عادل خد ال...ههههههه الشيخ دخله الحجز الخصوصي بتاعنا و اتوصي بيه هااااا اتوصي

عادل : امرك يا باشا 

سحب فرج من يده المكبله تحت صراخه و زعره و استنجاده لعل ينقذه احد و لكن هيهات فهو اقحم نفسه في عرين الاسد


داخل مكتب هيلين 

جلست تتناقش هي و ريكو و عبدالله في بعض الامور الخاصه بالمهام الموكله اليهم 

و كان الاخير يمثل الهدوء و التركيز و لكن في داخله كانت وحوش غيرته تنهش في قلبه نهشا و تمزقه لاشلاء كلما تخيل ان صغيرته كادت ان تصبح لغيره لولا عنايه الله لهم فقد طمأنه طارق حينما قال له : اطمن يا عبدالله الفهلوي شغال معانه واول ما قالنا عالي اخوك بيخططله هو و ابو خطيبتك خليت تميم ينزل مصر فورا منها يرتب الحاجات الي هيلين طلبتها منك و منها يخلص موضوع عمر 

قابل الفهلوي و اداله قلم حبر لانه كان واثق انه هيكون شاهد علي العقد و القلم ده ايه مضت بيه العقد

عبدالله : مش فاهم ماهي مضت خلاص

ضحك طارق و قال : عيب عالمخابرات والله لو دي فاتتني القلم ده مجرد ما يعدي علي الكتابه بيه نص ساعه الحبر بيختفي من عالورق و بترجع الورقه بيضه مفيش عليها اي أثر فهمت

ريكو بفرح : ينصر دينك يا شيخ هي دي الدماغ و لا بلاش

ابتسم له عبدالله فأكمل طارق حديثه قائلا : و كمان بمجرد ما المأذون طلع مالحاره تميم خطفو وهو حاليا محتجز في الجهاز عندنا و طبعا مش هيطلع غير لما مهمتنا تنتهي عشان عمر يفضل فاكر انه كتب عليها 

ريكو : طب ما عمر هيدور عليه عشان يسجل العقد

طارق : ماهو عشان كده خليناه يكلمه و يفهمه انه خايف و سافر بره القاهره لحد ما الدنيا تهدي

نظر لعبدالله بحنان و تشجيع و قال : يلا بقي يا بطل شد حيلك و خلص مهمتك عشان ترجع لحبيبتك و انا اقسم بالله وعد مني يوم ما هترجع لكون جايب الماذون و مخليك تتجوزها في نفس اليوم ...غمز له بمكر و اكمل : عشان عارف هتكون وحشاك قد ايه فتقدر تعبر بالحلال يا معلم

ههههههههه

هيلين : فهد فهد

نظر لها عبدالله وقال : ايه في ايه هيلين

هيلين بغيظ و غيره : انت فيه ايه سرحان و انا بكلمك 

عبدالله : معلش بس كنت بفكر فالناس الي في مصر عشان معاد العمليه الي كلفتهم بيها بكره 

ريكو : اطمن يا فهد احنا مأكيد عليهم و راسمين خطه متخورش الميه

هيلين : انا مش قادره افهم انتو ليه مش عايزين تعرفوني عالناس الي بتشتغل معاكم 

عبدالله : لاااا يا حلوه احنا اتفقنا معاكي كان واضح من الاول انتي عليكي تقوليلي المطلوب و تدفعي تمنه و ليكي انه يتنفذ زي ما عملنا قبل كده في التلات عمليات الي فاتو يبقي عايزه تعرفيهم ليه بقي

هيلين بغيظ : لاني لاول مره انفذ شغل مع ناس معرفهاش بعدين انا وعدتك اني نسبتك محفوظه انت و نبيل في اي عمليه

ريكو : احنا كده فالسليم يا مدام و لا هما يعرفوكي و لا انتي تعرفيهم و لا ليكي دعوه بنحاسبهم علي كام انتي ليكي شغلك واحنا لينا الفلوس ولا انتي شايفه اننا مقصرين في حاجه

هيلين : لا طبعا بالعكس انتو شغلكم مظبوط جدا مفيهوش غلطه بس اااا

قاطعها عبدالله قائلا : مفبش بس خلصت كده المهم احنا اخدنا نص حساب عمليه بكره اعملي حسابك انها لما تتم هتزودي باقي المبلغ شويه عشان صرفنا عليها كتير

هيلين : بلاش طمع فهد انت عارف انت اخد كام

عبدالله : انا مش طماع و انتي بردو متعرفيش انا دافع كام للي هينفذو العمليه دي تحبي نلغيها

ردت عليه بلهفه : لا لا لا تلغي ايه حاضر الي انت عايزه ....ثم اكملت بحقد : المهم اشوف مصر والعه بكره


في اخر اليوم ذهب عبدالله و ريكو الي منزلهم ليرتاحو قليلا و لكن جلس الاول بهم و حزن فسأله صديقه : مالك يا صاحبي شايل الهم ليه انت خايف من بكره

تنفس بغلب و قال : خايف من بكره و الي هايجري فيه و هتجنن عالي فمصر عايز اطمن عليهم مش قادر استني لحد ميعاد مكالمتنا ليهم ده لسه اربع ايام

قلبي واكلني علي أيه انا حاسس بيها و عارف انها تعبانه و محتجالي و انا عاجز اني اكون جنبها و اطمنها حتي بمكالمه تليفون

كان طارق يجلس في الشقه المجاوره لهم و التي الي الان لا يعرفو عنها شىء و قد وخذه قلبه حينما استمع لكلام عبدالله و احترمه اكثر فبرغم وجع قلبه علي حبيبته الا انه لم يفكر في خرق القواعد و ذهابه الي المنزل الامن ليجري مكالمه يطمان قلبه بها قبل الميعاد المتفق عليه 

جائته فكره مجنونه و قد نفذها فالحال 

بينما كان عبدالله يتحدث مع صديقه وجد طارق يهمس في أذنه قائلا : تعالي اقف قدام المرايا الي فالصاله

استغرب كثيرا و قال : مش فاهم مالك و مال المرايا

طارق بنفاذ صبر : اخلص يااااض متضيعش وقت

نفذ ما طلبه و قد تحرك معه ريكو ايضا دون ان يفهم شىء

فجاه وجدو المرأه تتحرك و تفتح تحت ذهولهم ثم وجدو طارق يقف قبالتهم بابتسامه جميله و قبل ان يتفوه احدا منهما بحرف قال : و لا وقت اسأله و لا وقت استغراب تعالو بسرعه جوه نفذو ما قاله و اغلقت المرأه خلفهم و حينما نظرو له قال : خد يا عبدالله التليفون ده خط امن كلم حبيبتك بسرعه قبل ميعاد وسيم 

نظر له بفرح و تقدم اليه سريعا محتضنا اياه و قال : مش عارف اشكرك ازاي

ربت طارق علي ظهره و قال بحب : مفيش شكر بين الاخوات ياض يلا بقي عشان تلحق تقولها كلمتين حلوين


كانت تجلس فوق فراش حبيبها وحيده بعدما وهمت الفتيات انها نامت 

وجدت هاتفها يرن و حينما نظرت له وجدت رقم خاص كادت ان ترفض المكالمه و لكن قلبها حدثها انه هو 

و ما ان فتحت الخط حتي سمعته يقول بحروف تقطر عشقا ....و اشتياقا....و كثير من الحزن : وحشتيني يا بنت قلبي حقك علي قلبي الي واجعني و بينزف من قهرته عليكي

بكت بشهقات عاليه و هي لا تصدق انها تسمع صوت حبيبها فقالت من بين شهقاتها : عبدالله انت بجد 

رد عليه بحب : ايوه بجد يا قلب عبدالله و روحه الي غايبه عنه و مش قادر يعيش من غير ماتكوني جنبه و في حضنه

أيه : اتبهدلت في بعدك عايزين ياخدوني منك هموت ...بكت و اكملت : هموت لو بقيت لغيرك

رد عليها بغيره حارقه : بسسسسس اخرسيييي. اوعي تقولي كده عمرك ما هتكوني لغيري بموتي يا ايه ساااامعه بموتي هدأ قليلا رغم هياجه الداخلي و اكمل برفق : اهدي حبيبي عشان خاطري متزعليش مني انا بموت من غيرتي عليكي ...انا هنزل قريب بامر الله بس صحاب الشغل مرديوش يدونا اجازه غير بعد الموسم ما يخلص و للاسف اخدين اوراقنا عشان يضمنو اننا منسبش الشغل في اي وقت غصب عني مضطر استني الفتره دي بس اوعدك اني هكلمك دايما

بكت  وقالت بخوف : بس كده حرام لاني بقيت ....

قاطعها صارخا : اااااياكي تقوليها و لا عمرك كنتي و لا هتكوني غير مراتي انااااااا مرات عبدالله الجوهري و بس العقد باطل يا حبيبي 

قالت بفرحه من بين دموعها : بجد يا عبدالله اقول و الله

ابتسم و قال : اقسم بالله باطل و الا عمري ما كنت كلمتك لو هموت مش هخليكي تعملي حاجه حرام 

المهم انا مش هقدر اطول معاكي دلوقت عشان عندي شغل و هكلمك تاني بس عشان خاطري خدي بالك من نفسك و بطلي بكي 


في صباح اليوم التالي استيقظت مصر علي خبر مفجع وجع قلوب المصريين

فقد امتلأت نشرات الاخبار بخبر عاجل مفاده

تم تفجير مبني تدريب يخص القوات المسلحه في سيناء اثناء استراحه الجنود والظباط المقيمين فيه و قد اسفر العمل الارهابي عن استشهاد اكثر من عشرون ظابط و مجند و اصابه الكثير

ماذا حدث يا تري 

سنري

متنساش ان الروايه موجوده كامله في قناه التليجرام


والواتساب 














للانضمام لجروب الواتساب 


















 (اضغط هنا) 










يمكنك للانضمام لقناه التليجرام 














 1/ ( اضغط هنا) 










و للانضمام علي جروب الفيس بوك 




















1/ ( انضمام ) 








👆👆👆👆










📚 لقراءه الفصل الثاني من هنا ♡♡♡ الفصل الحادي عشر








✍️ لقراءه اهتديت بايه كامل اضغط هنا👇






      👈 روايةاهتديت بايه كامله 👉



لقراءه الفصل الحادي عشر 

اضغط هنا 

انتظروووووووووني


بقلمي. /  فريده 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-