أخر الاخبار

رواية عدنان الفصل العشرون بقلم فريده الحلواني


 رواية عدنان الفصل العشرون بقلم فريده الحلواني 

روايه عدنان البارات العشرون بقلم فريده الحلواني 

رواية عدنان

 الفصل العشرون 

بقلم فريده الحلواني 


خرجت لهم بوجها مشرق بعد ان ارتدت عبائه زرقاء واسعه مع وضع حجابها ولكن لم تضع اي شىء من الزينه علي وجهها بناء علي طلب ذلك الوحش العاشق فبعد ان انتهي من مضاجعتها قاما معا بالاستحمام سريعا و بعدها ارتدي ملابسه بعد ما انتقي لها ما سترتديه و قد اتخذت قرارها في ارتداء الكثير من الحلي الذهبيه لتكون كمثيلتها من النساء فاذا كانت قد قررت ان تصبح قويه لتكون زوجه العدنان عن جداره فيجب عليها ان تكون قويه من الداخل و ايضا تظهر بالشكل الذي يثبت ذلك بما ان النساء دائما ما يحكمون بالمظاهر

مازحته امه قائله : العشا جرب يأذن يا ولدي هما دول الخمس دجايج ابتوعك

رد بوقاحه : وااااه يعني عايزاني اكروت مش لازمن اصالحها بضمير

انطلقت ضحكات النساء و قامو باسطحابها للاسفل و بعد خروجهم امسك بهاتفه و اتصل برقما ما و حينما جاءه الرد قال كلمه واحده : نفذ دلوك......و فقط


انطلقت زغاريط النساء مصاحبه بعبارات التكبير و الحوقله حينما طلت عليهم البتول و قد وضح علي هيئتها القوه و الشموخ فمن يراها يجزم انها حقا.....زوجه العدنان

اين الفتاه المستكينه التي كانت تجلس قبالتهم بالامس

قد تبدل حالها بين ليله و ضحاها

وقد لاحظت ام العدنان لمعه القوه داخل عينيها و فرح قلبها كثيرا حينما شعرت ان ولدها الغالي قد نجح في زرع قوته داخل بتوله

تقدمت اليها النساء تباعا و قامو بتهنأتها و تقديم مبالغ ماليه كبيره كما المتعارف عليه من عادات اهل الصعيد بما يسمي ( نقوط الصباحيه ) و تقبلتها هي بشموخ مع دعائها لهم ( يتردلكم في الفرح ان شاء الله ) 

بدأ ت العاملات في تقديم واجب الضيافه مع الكثير من الاحاديث المتبادله بين الجموع


داخل مكتب الجد كان فهمي يزرع الغرفه ذهابا و ايابا وهو يقص لابيه ما فعله هذا الهمجي في ابنته حتي بعد خروجه حاول ان يعرف منها ما سبب كل ماحدث و لكنها لم تستطع البوح نظرا لقسمه و ما ذادها هذا الا حقدا و كرها و اخذت تتوعد لهم باشد العقاب

الجد : ماتجعد يا ولدي خايلتني هيفيد بايه الي بتعملوه ديه

فهمي : مجهور يابوي العيال كانو هيضربوني لولا  بت الكلب ما منعتهم و شندلت حالي بحديت كيف الرصاص كان اهون عليا يجتلوني ولا اني حرمه تجولي الي جالته و الي جاهر جلبي اكتر اني مجدرتش ارد عليها من خوفي منيهم لو كنت نطجت بحرف كانو جتلوني من غير ما يرفلهم جفن لاااه و الي ذاد الطين بله حسن جال ايه بيهددني و يجولي اني هعرفك تربيه الحريم تبجي ازاي

الجد : اسمعني زين يا ولدي عدنان عمره ما مد يده علي بتك و مع ان غلطها وياه كتير بردك عمره ما عاتبها جدام حدي و مع اني متوكد انها عيملت حاجه كبيره هي الي خرجته عن شعوره الا انه يتحسبلوه انه اخدها شجتها لجل ما يضروبها و مجلش منيها جدام مرته الجديده

فهمي بغيظ : ماهي سمعت صريخ بتي هي و كل الي في السرايا

الجد : و بردك مدخلاتش ولا هي و لا اي وحده مالي كانو عنديها غير بس امه 

فهمي : خبر ايه يابوي كنك حنيت لولد علام شايفك محموج جوي عليه لاه و بدافع عنه كماني

الجد : اني ولا محموج ولا بدافع اني رايد اردلك عجلك الي اني خابر زين كيف بيفكر و الي في دماغك مش وجته خالص يا ولدي انتي لسه خسران ميت مليون الي لهفهم مهدي غير الخمسين تمن البضاعه و اني وهو خسرنا كديهم لو عيملتلوه حاجه دلوك او اي حدي يخصه هتعوض خسارتك كيف وانت خابر ان الي كسبناه من وري عجله الزين مكناش نحلم بيه ديه غير حلفان مهدي انه لساته هينتجم منيك هو و تجار السلاح الي ملمومين حواليه بسبب معاملتك الشينه وياه و جلت تجديرك ليه

بالك انت لو كت جابلتهم بطريجه زينه لما جولك لحد دارك كان هيبجي ليها حل انما انت فضلت تنطح فيهم بالحديت كيف الطور خليتهم يتحلفولك انما عدنان بلفهم بالكلمه الزينه و تجديره ليهم هما اهم حاجه عنديهم الي يجدرهم مش الفلوس يا ولدي كلت ديه كوم وولدك الي مخابرينش طريج ليه داخل في شهر و انت بتجول سألت عليه صحابه محدش عارفله طريج 

يبجي تجعد و تهدي لحد ما......

قطع حديثه رنين الهاتف الخاص بفهمي و حينما اجاب علي المتصل صرخ قائلا : وااااااه حريج ايه ياااااا واكل نااااااسك

.............

فهمي : يا خرااااااب بيتك يا فهمي 

اغلق الخط سريعا و قال : الحجني ياااااااابوي المخزن الغربي اتحرررررررج

انتفض الجد بزعر و قال بحسره : جولتلك يا ولدي انت مش كديهم

فهمي بغل : عيملها المهدي عيملها اعقب صراخه بخروجه مهرولا متجها الي حيث اكبر مخازنه التي احترقت و بداخلها فواكه و خضروات قد تم تغليفها و تجهيزها ليصدرها الي احدي الدول الاجنبيه و قد كانت قيمتها تتعدي العشرون مليون جنيها و ما سيذيد الطين بله هو الشرط الجزائي الذي تقدر قيمته بخمسه ملايين اذا ما تاخر في توريد الطلبيه المتفق عليها و بالطبع لم يستطع الايفاء بها لانها ببساطه.........احترقت


انقلب نجع الجبالي و انتشر الزعر بين ساكنيه جراء رؤيتهم لسحب الدخان الكثيفه التي انتشرت فوق رؤوسهم و ما ان علمو مصدرها حتي هرولو جميعا محدثين تجمهر كبير علي بعد مسافه من هذا الحريق الهائل و الحق يقال لم يكلف احدا منهم نفسه حتي بان يعرض المساعده علي رجال فهمي الذين يحاولون السيطره علي الحريق فهم بالاساس كارهين له و قد جاءتهم الفرصه ليشمتو به فليحترق داخله لا يهمهم حقا

اما ذئبنا الطيب بعد ان اخبرته نساء السرايا بما حدث حزن كثيرا امامهم و اسرع باللحاق بعمه راميا كل ما حدث بينهم منذ قليل وراء ظهره مقررا مد يد العون لعمه العزيز الغالي و الوقوف معه في مصيبته التي يعلم تمام العلم انها ستؤثر به كثيرا فقد اصاب الهدف ببراعه .....ههههه يالك من خبيث


قابل هارون بالخارج حتي يذهبا معا و حينما صعدو الي السياره و اغلقوها عليهم انطلقت ضحكاتهم الصاخبه وهم يثنو علي انفسهم فيما فعلو حتي هدأ عدنان قليلا و قال : خلااااص يا ولد المحروج متلمش الخلج علينا علي رأي المثل مشافوهمش و هما بيسرجو شافوهم و هما بيتحاسبو 

هارون : ضربه معلم بصوح ياخوي عمر ما هياجي فباله انك تعملها يوم صباحيتك

عدنان : و لسه ...لساتوه مشافيش حاجه واصل كل الي خليناه يكسبو من شغلو ويانا في سنين هضيعهولو في ايام ان مخليتوه يموت بحصرته مبجاش اني عدنان الجبالي

هارون : كان حديتك زمان معايه عين العجل يا خوي لما كت هجتله وجتها جولتلي الموت هيبجي ارحم ليه مالي هعملوه فيه اصبر و انت هتشوف حصرته بعينك و اديني اهه كل ما اشوف حرجه جلبه علي الملايين الي خسرها جلبي بيبرود 

عدنان : استني بجي لما اكمل و اعمل تلافون لجل ما نجفل الحكايه دي من غير ما حدي يتلط فيها خلي الي جاي هو الضاربه الصوح

اعقب قوله باتصاله علي احد الاشخاص و حينما رد قال له بامر : سبب الحريجه ماس كهربائي حوصل في التلاجات ديه الي هينكتب في تجرير الطب الشرعي سميعت

.............

عدنان : عفارم عليك يلا سلام

بعد ان اغلق الهاتف سأله هارون : طب ليه أكده ماهو كان هيتهم مهدي و يشبكو ويا بعض وانت بره الحكايه

عدنان بذكاء : اول هام مهدي ملوش في حرج المخازن دماغه اكبر من أكده تاني هام الصبح اتخانجت وياه اني و حسن و طبعا حسن هددو جدام الكل فممكن دماغو تروح ليه هو دلوكت عامل كيه الفرخه الدايخه نفوخوه هيلف و هيخبط فالكل 

الخبطه الجايه بجي هي الي هتبان جداموه انها من مهدي او جبريل هخليها واضحه زي عين الشمس وهو اجبن من انه يوجف جصادهم فهمت يا بجره هههههههههه

هارون : فهمت فهمت بلاش غلط داني جوز خيتك بردك

عدنان : بتجولها بجلب جوي دلوك بعد ما عريفت ان تاج اخوها وافجت والي يشوفك يوم ما طلبتها مني و انت عامل كيه البت المستحيه مايشوفاكش دلوك هههههههههه

هارون : خلاااااص بجي يا واكل ناسك انت هضلك ماسكهالي اكده

عدنان : خلاص خلاص البس الوش الخشب جربنا نوصل حدي عمي الغالي

كتم هارون ضحكته و رسم التجهم فوق ملامحه ببراعه و ما هي الا ثواني و اوقف السياره امام مكان الحريق و هبط الاثنان مهرولين باتجاه فهمي الذي يقف وهو ينظر بحسره علي مخزنه الذي تحول لكومه من التراب

و كان يقف بجانبه حسن و عبدالله اللذان اسرعو اليه فور تلقيهم الخبر

قال عدنان بصوت جهوري : الله فسماه لهاخد روح الي عيملها عشان محدش يفكر يجرب من حاجه تخص الجباليه 

فهمي : مش لما نعرفه لاول يا واد اخوي انا شاكك في مهدي و جبريل هاتوجف جصادهم لجل خاطري اياك قالها بشك

عدنان : احنا بناكل في بعض صوح بس بينا و بين بعضينا انما لما حدي يجرب من حاجه باسم الجباليه يبجي بيضيع هيبتنا كلياتنا يا عمي و ديه الي مش هجبل بيه واصل زي ما بيجولو اني و اخوي علي ولد عمي و انا وولد عمي عالغريب و لايه

اقتنع فهمي تمام الاقتناع بحديثه الذي قتل بذره الشك التي نبتت بداخله تجاه حسن فهو يعرف عدنان حق المعرفه لا يخاف احدا ولا يكذب و اذا كان له او لاخيه يدا فيما حدث لكان قالها صراحتا 


وصلت سيارات الاطفاء و بمصاحبتها قوه من الشرطه للوقوف علي ملابسات الحريق و معاينه المكان بعد اطفاءه لمعرفه سبب حدوثه

ظل الجميع في المكان لاكثر من خمس ساعات حتي استطاع رجال الاطفاء السيطره علي هذا الحريق الهائل كما تم نقل المصابين بسيارات الاسعاف الي احدي المشافي الخاصه كما أمرهم عدنان ليضمن تلقيهم الرعايه الطبيه الكامله بعد ان اوصي مديرها عليهم مع ابلاغه انه سيتكفل بما سيطلبوه من نقود حتي يتم شفاءهم


اما في السرايا بعد ان انصرفت النساء اللائي كن متواجدات اثناء انتشار الخبر تجمع اهلها جميعا في البهو منتظرين وصول الرجال للاطمأنان عليهم و معرفه ما ألت اليه الأمور الوحيده التي التزمت جناحها هي حنان بعد ان غطت في ثبات عميق جراء المسكنات القويه التي تناولتها بسب الام جسدها المميته


بهيه بعويل : كان متخبيلنا فين ديه كله يا ربي مين دخل علينا برجليه الشمال قالتها وهي تنظر لمريم التي قابلتها بهدوء ملامحها المستفز ثم قالت لها بمنتهي البرائه و.......الخبث : معلهش يا خاله وحدي الله بلاش تجولي حديت تاخدي ذنب عليه الرسول عليه الصلاه والسلام جال تفائلو و لا تطايرو الطيره يعني التشاؤم فاستغفري ربك عاد

نظرت لها بغل و قالت : طب يا ست الشيخه بس  احنا طول عمرنا عايشين زانين بس دخلتك علينا كانت جدم نحس 

حينما همت فوزيه بنهرها منعتها مريم قائله : بعد أذنك ياما اني عارفه كيف هرد عليها ثم وجهت حديثها لبهيه ببرود لا تعرف من اين جاءت به : بس يا خااااله اني مش جديده عليكم طول عمري عايشه وسطيكم تحت جناح العدنااااان يبجي كيف بجي تجولي حديتك ديه ...ثم اكملت ببراءه : الله يسامحك اني عزراكي مالي انتي فيه عشان اكده مهاجولش لجووووزي حاجه مالي سمعتها منيكي دلوك

فهمت بهيه تهديدها المبطن و ايقنت ان غريمتها ليست بالسزاجه الظاهره عليها فهي اخطر مما توقعت

مالت مني علي اختها تهمس لها وهي تحاول ان تكتم ضحكاتها : تنين صفر لمريم اني ممصدجاشي اني دي صاحبتي الي كانت هتستحي من خيالها اطلعي عليها كيف جاعده بعين جويه لااه و بترد عليها رد يحرج دمها بس ميركبهاش العيبه 

شيماء : اخوكي ديه مش ساهل بين يوم و ليله طبعها بطبعه و جواها انتي لو شوفتيها كانت كيف هتبكي و تتشهنف بعد الي جالته حنان تجولي مهتطلعش من بيتها ولا تجابل حدي بس ياخيتي اخدها جوه الجاعه و جعد معاها أشوي طلعتلنا متبدل حالها كأنها واحده تانيه غير الي دخلت وياه

فجأه وجدو مريم تجلس بينهم بقوه حتي فرقتهم و قالت : اني خابره انكم عم تدودودو علي فجولت اجي اشاركم في النميمه عليا بردك 

لم تستطع الفتيات تمالك حالهم فانطلقت ضحكاتهم الصاخبه مما ذاد اشتعال بهيه فنهرتهم قائله : بتضحكو علي عمكم يا متربيين و الله انكم.....

فوزيه : بهييييه بكفايه لحدت اكده مش هيبجي صبح و ليل في نجار ملكيش صالح ببناتي عايزاهم يشيلو الطين لجل خاطرك اياك

ردت مفيده بقهر و حزن : امال ايه يا خيتي لازمن الكل يشيل الطين و الحزن لجلها هي و جوزها مش خسر جرشينات يبجي جليل لو ما طب ساكت فيها انما ولده الي محلتوش غيره غايب اديلو شهر معرفنلوش طريج جوره ولا في دماغوه و كل ما اكلمه عشان يدور عليه مهخوديش منيه غير الحديت الي يحرج الجلب و الدم ثم بكت بقهر ام قلبها يتأكل من خوفها علي وليدها الوحيد

اخذ الجميع يواسوها و يدعون لها برجوعه سالما 

حتي توجهت اليها مريم و جلست قبالتها ممسكه كفي يداها تحت اندهاش الحاضرين و لكنها لم تهتم ووجهت حديثها لمفيده قائله : متبكيش يا خاله صلي و ادعي و اشحتيه من ربنا طول ما بعيد الشر مسمعناش حاجه وحشه عنيه يبجي ان شاء الله بخير 

سيدنا يعجوب لما سيدنا يوسف غاب عنه اربعين سنه و كماني اخواتو اخدو منيه ابنه التاني دعي ربنا و جال ( عسي ربي ان ياتي بهم جميعا ) و كان دايما يدعي و يجول ( انما اشكو بثي و حزني الي الله ) فانتي صلي و ادعي ربك يردهولك كيف ما رد يوسف ليعجوب و كماني طول مانتي جاعده رددني دعاء سيدنا يونس ( لا الاه الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ) عارفه دعي بيها كيف و ربنا وجتها رد عليه بايه 

نظرت لها مفيده باهتمام و تساؤل فاكملت : سيدنا يونس كان بيدعي قريتوه الكافره عشان يوحدو ربنا بس كانو بيأذوه و مراضيينش يأمنو بيه ربنا امره بالصبر عليهم بس هو يأس منيهم و عصي ربه و ساب القريه و مشي ركب علي مركب فيها ناس مسافره الموج عيلي و البحر هاج وجتها كانو في اعتجادهم انهم لما يضحو بواحد من الي عالمركب و يرموه في البحر البحر هيهدي

عيملو زي جورعه بيناتهم و جيت التضحيه من نصيب سيدنا يونس فرموه في البحر وجتها بلعو حوت كبير ربنا جال ( فالتقمه الحوت ) يعني الحوت ملوش اسنان فبلعه علي طول و دي من رحمت ربنا عليه جعد جوه بطن الحوت يسبح زي ما جولتلك ربنا جال ( لولا ان كان من المسبحين ) ربنا سمع تسبيحه و جال ( فاستجبنا له )  وجتها امر الحوت انه يحدفه علي شط البحر في مكان فاضي طبعا طلع وهو لامؤاخذه مليان فضلات الي كانت في بطن الحوت فاكده هيتلم عليه الدبان والحشرات ربنا امر في وجتيها الارض تنبت شجره اليقتين لجل ما يجعد تحتها لانها ورجها كبير و الحشرات بتهورب من ريحتها و خلاه يرجع لقريته تاني الي وجتها كلهم امنو بيه 

شوفتي ربنا كيف رحيم الرسول عليه الصلاه و السلام جال عليكم بدعاء ذي النون يعني يونس فان اوله توحيد و اخروه استغفار وهو بعد ما دعي ربنا بيه ربنا رد و جال ( فانجيناه من الغم ) كان في تلت ظلومات ظلمت الليل و ظلمت البحر و ظلمت بطن الحوت يعني السواد و العتمه كانت محوطاه من كل ناحيه يبجي خليه علي لسانك ليل ويا نهار صدجيني ربنا اكرم من انه يشوف جلبك المحروج علي ولدك و يسيبك بحورجتك دي احنا لو نفهم ربنا صوح هنتاكد انه ارحم علينا من امهاتنا  كيف ما جال رسولنا الكريم 

ما ان انتهت البتول من حديثها الذي نزل بردا وسلاما علي تلك الام المكلومه التي ما كان منها الا ان تحتضن مريم بقوه وهي تقول : حديتك نزل علي جلبي كيف الميه البارد الي طفت ناره تسلمي يا بتي و يخليلك راجلك و يرزجك بالخلف الصالح و يا سعده و هناه الي هتبجي امه واحده زينه حافظه كتاب ربنا و هتعرف تجول الحديت الزين الي يريح الجلب ابعدتها و قالت انا هعمل كيف ما جولتي هصلي ليل ويا نهار و ادعيلو يردلي ولدي سالم و هدعيلك انتي كمان ربنا يرزجك راحه الجلب و البال كيف ما ريحتي جلبي بحديتك 

اعقبت قولها بقيامها من مجلسها متجهه الي غرفتها لتناجي ربها عسي ان ياتي لها بوليدها الغالي 


في فيلا وديع بالقاهره 

كان يجتمع مع اكبر مهربين الاسلحه الذي يتعامل معهم و كان محور الاجتماع هو الشحنه التي امسكتها الشرطه بسبب فهمي كما يعتقدون 

فهم اجلو هذا الاجتماع و ايضا منعو لقائتهم او محادثتهم الهاتفيه من بعد ما حدث حتي يرو ما ستؤول اليه الامور

و حينما طمأنهم عدنان بعدم معرفه الشرطه بايا منهم 

و ايضا انتظرو حتي هدأت الامور و تأكدو من حديثه

قررو الاجتماع اليوم 

احد المهربين و يدعي ياسر : انا من راي ان كده مش هينفع نتعامل معاهم تاني ادام الحكومه شمت خبر بيهم و كمان قدرت تمسك الكميه دي كلها يبقي اكيد مش هيشيلو عينهم من عليهم

وديع : انت اتجننت يا ياسر انت عايزني اخسر اكبر عميل عندي انت عارف عدنان بيشيل مني كميه شغل قد ايه و بكام دي اخر شحنه لما عجبتو شالها كلها لوحده

قاطعه احدهم و يدعي فتحي :  و اهي اتمسكت

وديع  : الحمد لله انه شالها لوحدو عارف لو كنت وزعت منها علي حد غيرو كانت اكيد الداخليه بعد ما مسكت شغلوه هتدور وري نوع السلاح في السوق ولو لقيوه مع حد مكناش هنضمن انو هيسكت و مش هيجيب رجلينا معاه

و صلا عدنان اتعمد انه ياخد الشغل كله لما لقي عمه الغبي مصمم انه يبقي مسؤول عنه المرادي يعني بيفكر فينا و في امانا قبل منه يبقي اخسره ازاي باي عقل فهموووني

فتحي  : انا هقولك تعمل ايه عشان نبقي مطمنين

وديع : قول 

فتحي : ..........

ماذا سيقول يا تري

سنري

لقراءه الفصل الحادي والعشرون 

اضغط هنا 

انتظرووووووووني 


بقلمي. /  فريده الحلواني 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-