أخر الاخبار

ماذا....لو؟الفصل ١٥


 

انتفضت كل خليه في كامل من هول الصدمه و قال بغضب : انت اتجننت ايه الي بتقوله ده

مالك : بيقول الحقيقه يا عمي ...اخرج من جيبه مظروفا ابيض و مده له و هو يقول : ده تحليل الدي ان ايه لسه مستلمه من شويه

اختطف تلك الاوراق من يده و حين بدا بقرائتها جحظت عيناه و هبطت دموعه وهو يقول بتيه : مش معقول لاااااا مش ممكن استحاله 

عمر بتعاطف : لا صدق يا عمي هي دي الحقيقه ندي بنتك

كامل : طب ازاي 

اقترح مالك عليهم ان يجلسو في الكافيتريا ليتحدثو علي حريتهم

و ما ان جلسو ثلاثتهم و كان المكان فارغا نظرا لتاخر الوقت مما اتاح لهم التحدث باريحيه

بدا كامل الحديث وهو ما زال تحت تاثير الصدمه : فهمني يا بني الله يكرمك انا هتجنن

عمر : حضرتك كنت فاكر ان بنتك التانيه ماتت و مراتك بتولدها صح

هز كامل راسه بجنون دلاله علي صحه ما يقوله فاكمل : الي حصل ان بهيره بعد ما خلفت كريم بسنه جالها ورم فالرحم و اضطرو الدكاتره انهم يستاصلوه ..و طبعا هي خبت الكلام ده عشان مرات حضرتك ما تشمتش فيها

كامل بحزن : مراتي كانت اطيب خلق الله عمرها ما تشمت في حد ابدا دي بهيره الي كانت ديما بتغير منها 

عمر : فاهم طبعا المهم فضلت مخبيه لحد ما مراتك حملت لتاني مره تقريبا الغيره اتحكمت فيها فاقترحت علي عزيز انهم يقولو انها حامل في نفس الوقت الي مراتك اعلنت فيه حملها و طبعا دفعو مبلغ محترم للدكتور عشان يبدلو المولود بواحد ميت و عزيز ياخد بنت حضرتك و يسافر بيها لبهيره الي كانت قاعده اخر شهر فالحمل في الصعيد

صدم كامل و كاد ان يقف قلبه مما سمع و قال : ايوه انا فاكر انها قالت مسافره تولد بره طب لييييه و انت عرفت كل ده منين

مالك : بدون الدخول في تفاصيل تخص شغلنا الموضوع عرفناه بالصدفه لما كنا بندور وري عزيز و لما اتقال لعمر علي وجود بهيره فالصعيد و هي عامله نفسها حامل شكينا و بدانا ندور و خدنا خصله شعر من ندي و اسماء و زي ما حضرتك شايف التحليل اثبت انهم اخوات

عمر : و عشان نتاكد برده يوم الحفله بطريقتنا اخدنا خصلت شعر من بهيره و عملنا تحليل و مطلعتش ليها اي صله بندي

كامل : عشان كده كانو بيعاملوها وحش بكي بقهر و اكمل : انا كنت حاسس ان فيه حاجه غلط ندي شبهي اوي حتي طباعها فيها مني كتير عكس اسماء كلها امها شكل و طباع بس كنت بقول ماهي بنت اخويا طبيعي يبقي فيه شبه بينا عمري ما تخيلت انهم يعملو كده يحرمو بنت من امها و ابوها الحقيقيين لمجرد غيره ستات

نظر له عمر و قال بتوجس : مش عشان كده و بس

نظر له كامل باستفهام فاكمل : هما كان تفكيرهم ابعد من كده قالو اكيد هييجي يوم و يستفادو من الموضوع ده خصوصا بعد ما اسمك في عالم الكيميا بدا يكبر و لما حصل موضوع الاختراع ده فكرو انهم لو مقدروش يقنعوك انت. و اسماء ببيعه يبقي ندي هتكون ورقه الضغط الرابحه 

مالك : هما بقالهم تلت سنين حطينكم تحت ضغط بس قالو يستفادو منك بدخول الشحنات بتاعتهم باسمك لحد ما يلفو الحبل حوالين رقبتك و ميكونش قدامك فرصه غير انك تعمل الي عايزينو و بردو في الفتره دي استفادو من وراك بملايين

كامل : انا قعدت سنتين مش عارف انام من الخوف و عذاب الضمير حتي المحامي بتاعي خطفوه و عذبوه عشان يقول فين اوراق الاختراع بس هو رفض و لما ملقوش منه فايده اجبروه انه يسيب شغله و يفضل في بيته يا اما حيات ولاده هتكون التمن

و طبعا كلنا متراقبين لحد من سنه فاتت قدر يوصل للواء نديم بعد لفه طويله عملها عشان ميعرفوش و بردو قدر يوصلي الي عمله بصعوبه بعدها لقيتك انت بتقابلني طبعا انت عارف جتلي ازاي من وقتها بدات اطمن شويه بس الي عمري ما كنت اتخيله ان رحمه تبقي معاهم دي كانت صاحبه مراتي جدا و هي الي ربت بنتي معايه حتي رفضت تتجوز عشان متبعدش عنها

انطلقت ضحكه الاخوان معا تحت استغراب كامل و بعدما هدأو قليلا قال مالك : رفضت تتجوز عشان هي متجوزه يا دكتور مش عشان بنت

لاااااااا هكذا صرخ كامل من كم الصدمات التي تلقاها منهم و ما خفي كان اعظم

عمر : لا صدق رحمه تبقي حبيبه اخوك القديمه الي ابوك رفض يجوزهالو عشان فقيره بعد ما اتجوز بهيره بالغصب كتب عليها فالسر و قعدها في شقه فالقاهره بس بعد ما اهلها ماتو عمل لعبه علي مراتك عشان طيبه و اشتغلت عندكم

كامل بتذكر : ايوه انا فاكر كان عندنا جنايني هو الي جابها علي انها معرفته و قال انها مقطوعه من شجره بعد ما اهلها ماتو و اتحايل علينا نشغلها و فعلا مافتش شهرين و لقيتها قربت من مراتي جدا خصوصا انها متعلمه و بقو صحاب و كانت مراتي فالوقت ده حملت في اسماء خلتها تبقي مديره البيت و مسؤوله عن البيبي و كانت بتعاملها كانها اختها

مالك : و ده الي خلاها تاخد راحتها اوي و تعرف كل حاجه عنكم

كامل بس مبنش عليها هي و عزيز حاجه خالص

عمر : واحد بيتاجر فالاعضاء البشريه و السلاح اكيد عنده من الذكاء الي يخليه يقدر يخبي حاجه زي دي بسهوله

مالك : المهم دلوقت حضرتك قولت ايه

كامل بحيره : يابني انا معنديش مانع بس الساعه واحده بعد نص الليل هتجيب مأذون منين و كمان ندي هجوزها ازاي و هي كده مبقيتش بنت عزيز زي ما مكتوب فالبطاقه

ابتسم مالك باتساع و قام باخراج هويه جديده باسم ندي كامل المصري و اعطاها اياه

نظر له بزهول و قال : عملتها ازاي دي انت مش بتقول لسه عارف من شويه

ضحك الاخوان علي زهوله و رد عليه عمر قائلا : شغل مخابرات بقي و كده هههههههه


كانت الفتاتان تجلسان معا و كلا منهما شارده فيما حدث قطعت ذلك الشرود ندي حينما قالت بتيه : انتي مصدقه الي حصل ده يا سيمو

ردت عليها بابتسامه حالمه : بحاول اصدق بس مش مستغربه ميبقاش عمر لو معملش كده

ندي : طب انتي و عمر ده المتوقع انما انا و بتاع النسواااان ده ازااااي

ضحكت عليها بصخب و قالت : ماهو جاتله الي تربيه و تلمه يا ندوش ههههههه

قذفتها بالوساده بغيظ و قالت : اضحكي ياختي ده هيخليني الف حوالين نفسي هو ديل الكلب عمره يتعدل

ردت عليها بجديه : عمر كان زيه و اكتر بس بمجرد ما ارتبط بيا عمره ما بص لواحده غيري هما كده بيعيشو حياتهم لحد ما يقابلو الي يحبوها بيبقو مخلصين ليها انا واثقه من كده متقلقيش

كادت ان ترد عليها و لكن قطعها اتصال من منه فردت عليها قائله : ايه يا ست منه بقالك تلت ساعات ماشيه من هنا و لا عبرتينا الي يشوفك و انتي مش راضيه تمشي يقول مش هتسيبي الفون من ايدك و هتقرفي الي جابونا اتصالات

ضحكت عليها بصخب و قالت : خلصتي ...ابلعي ريقك بقي شويه عشان انا لحد دلوقت مش مستوعبه الي حصلي و من ساعه ما رجعت و انا قاعده فالبانيو عشان امي متزهقنيش اساله 

ندي باستغراب : ليه ايه الي حصل يا بت انطقي

منه : الغريبه فاقت و لا لسه

ردت عليها بنفاذ صبر : اهي قاعده زي القرده جنبي اخلصي ببببببقي

منه : افتحي الاسبيكر عشان تسمعو انتو الاتنين المفاجأه

فعلت ما قالته و بدأ يستمعان لها بتركيز فقالت : عثمان عايز يتجوزني

صرخت الاثنان معا فضحكت عليهما و لكن اسماء قاطعتها بلهفه : بليييييز احكي كل حاجه

منه : هحكيلك يا غريبه بالسمنه البلدي انتي ههههههه.....بدات في ثرد ما حدث بالتفصيل

وصلا الي السياره التي سيقودها لايصالها و حينما وجدها تمد يدها لتفتح الباب الخلفي لتصعد نظر لها بغيظ و مد يده ساندا بها الباب و اليد الاخري فتح لها الباب المجاور للسائق و قال بنزق : اتفضلي يا انسه 

كادت ان ترفض و لكنها انتفضت حينما صرخ بها : ااااتفضلي

صعدت بجواره ثم اغلق الباب و ابتسم وهو يلف حول السياره ليصعد خلف المقود

انطلق بها و ظلا صامتان لبضع دقائق ثم بدا الحديث قائلا : متقلقيش ان شاء الله الدكتوره هتبقي كويسه

منه بحزن : انا زعلانه عليها جدا دي اتعذبت كتير خصوصا لما بعدت عن عمر بيه و اتخطبت لكريم الضحكه مرجعتش ليها غير لما ظهر في حياتها تاني

رد عليها بمغزي : الحب شىء جميل بيخليكي طايره كده و شايفه كل حاجه حلوه بس المهم انك تختاري الشخص الصح

منه : عندك حق بس في زمنا ده صعب تلاقي حد تثق فيه لدرجه انك تسلمه قلبك

عثمان : بس الي بيحب بجد قلبه بيتخطف منه مش بيسلمه بمزاجه نظرت له بتفكير وهو صامت للحظه بعدها سالها دون مواربه : انتي عمرك ما حبيتي او ارتبطي

نظرت له بصدمه فاكمل : متستغربيش من سؤالي اصل يعني انتي ماشاء الله عليكي حلوه و مثقفه و طموحه و بنت بلد جدعه يعني فيكي كل الصفات الي الواحد يتمناها اعتقد صعب ان مفيش حد فكر يرتبط بيكي و الا يبقي الله يرحم الرجاله هههههه

ابتسمت علي مزحته الاخيره و ردت بخجل : اكيد فيه حاولو يرتبطو بيه بس انا محستش ان في حد زي مانت قولت كده خطفني ههههههه يعني تقدر تقول ديما بحس اني انا ارجل منهم ههههههه

ضحك معها و قال : اكيد فيه الي يقدر يشكمك متقلقيش اصبري علي رزقك

نظرت له بغيظ و قالت : ايه يشكمني دي شايفني دايره علي حل شعري هما الي عيال توتو

القي عليها نظره خاطفه وجدها تقول : هو انت ماشي بالراحه كده ليه هو رجلك منمله و لا حاجه

رفع يده كتهديد بلكمها فارتدت للخلف و قالت بخوف مضحك : بطمن عليك اكابتن متبقاش افوش كده

عثمان : افوش و اكابتن ياااارب صبرني علي ما بلتني

منه : و يصبرك ليه ياخويا كلها ربع ساعه و نوصل و خلصنا 

رد عليها بجديه و قد حسم امره : و مين قال ان هنخلص من بعض

نظرت له بتعجب فاكمل بثقه ؛ انا حابب اكمل حياتي معاكي يعني تقريبا من اول ما شوفتك خطفتيني بس مكنتش لاقي الفرصه اني افاتحك 

برقت عيناها من هول الصدمه و قالت : انت واعي للي بتقوله ده طب مش الاول تعرف انا مين و بنت مين قبل ما تقول الكلام ده يا باشا 

رد عليها بحنان : اسماء علي حسنين بنت عم علي الي عامل فرشه خضار علي اول شارعكم و اخوكي شغال في ورشه ميكانيكا من وهو في اعدادي لحد ما خلص كليه الحقوق بقي يشتغل فالورشه الصبح و بالليل في مكتب محاماه و اختك متجوزه موظف فالشهر العقاري اما الحاجه الطيبه فهي ست بيت قاعده تراعي عيالها بقالها كام سنه بعد ما بطلت شغل تطريز الفساتين الي كانت بتعمله فالبيت عشان تساعد في تربيتكم و منه ....منه اجدع و اجمل بنوته في بنات بحري ذاكرت و اجتهدت لحد ما جابت مجموع كبير و قدرت انها تدخل جامعه مصاريفها بالدولار بمجهودها هي مش بفلوس اهلها

ردت عليه دون تفكير ؛ يخرب بيتك دانت ناقص تقولي بدلت سناني امته

انطلقت ضحكاته الرجوليه الصاخبه بعد ان اوقف السياره بجانب الطريق و التف ليكون مقابلها و قال بمزاح : مش المودام لازم اعرف عنها كل حاجه

منه : متتعشمش اوي كده و تتك عالمودام الحمد لله انك عارف عني كل حاجه و الاكيد اننا مش مناسبين لبعض يا باشا و لا ايه انا مش بقلل من نفسي بس مش هقدر اخد واحد اهلو يستقلو بيه او في يوم اتعاير بفقر اهلي

نظر لها بجديه و قال : بعيدا عن كلامك الاهبل ده بس انا اصلا من كرموز 

نظرت له بزهول و عدم تصديق نظرا لان تلك المنطقه من المناطق الاكثر شعبيه بالاسكندريه

ابتسم و اكد حديثه قائلا : اه و الله احنا اصلا من كرموز ابويا كان شغال سواق علي ميكروباس يعني حتي مكنش بتاعه و انا و اخويا كنا بنشتغل اي حاجه و كل حاجه عشان نصرف علي تعليمنا لحد ما ربنا كرمنا و انا دخلت شرطه وهو كان غاوي هندسه و اختي اخدت كليه تجاره و اشتغلت في شركه صغيره و بعد ما اتخرجت و بدات اشتغل و ربنا كرمني اخدت حته ارض فالعجمي بنيت عليها بيت حواليه جنينه صغيره هو مش فيلا بس زي عماره صغيره يعني عملت دور لابويا و امي و الدور التاني قسمته شقتين لاخويا و اختي و التالت عملته كله شقه كبيره ليا جهزتها من كل حاجه مش فاضل غير ست الحسن الي هتنورها و تنور حياتي معاها يعني مش ابن زوات و لا مولود في بوقي معلقه دهب انا جبتها من تحت الصفر

انطلقت من عيناها نظرات الاعجاب بهذا الشاب المكافح و الذي برغم مكانته التي وصل اليها الا انه يتحدث عن اهله و ما كانو فيه بكل فخر 

ابتسم لها و اكمل : ها يا منون اجيب الحج و الحاجه امتي

فاقت من اعجابها به و قالت : انت خلاص قررت مع نفسك فاضل تسمي العيال و الله 

امسك كفها بسرعه خاطفه و قبله و كاد ان يتحدث الا انها جزبت يدها بقوه و لكمته في كتفه وهي تصرخ به : انت طلعت متحررررررش يخربيتك

لمعت عينه بشرر غاضب جعلها تنكمش علي نفسها للخلف و تقول بخوف حقيقي : ااا ...اصل عمر ..ما حد عملها و ااانا اتفاجات ....انت هتتحول ولا ايه

هدأ قليلا و ابتسم لها بحلاوه ثم ادار محرك السياره وهو يقول : انا هكلم عم علي بكره و اخد منه معاد علي الجمعه كده يناسبك و لا ايه ...نظر لها سريعا و اكمل بهيمنه : انا بقول مناسب عشان افوق لشغلي 

نظرت له بصدمه و لم تستطع التفوه بحرف و لكنها تشعر بقلبها ينبض بقوه فاي فتاه مجنونه ترفض مثل هذا الرجل الجاد الذي لم يحاول حتي ان يطلب منها ان يتعارفا اولا و فعل مثلما يقولون دخل البيت من بابه


انهت ما حدث و هي تقول بحالميه : حيييييببح و بس كده وصلني و مشي علي طول و انا من ساعتها فتحه بوقي مالصدمه مش عارفه اقفله هههههههه

فرحا لها كثيرا و قالت اسماء : طب خليه مفتوح بقي اكتر لما اقولك ان مالك و عمر هيكتبو كتابي انا و ندي نااااااااو

عااااااااااااااااا

هكذا صرخت منه تحت ضحكات الاثنان و ظلا يتحدثا معا و كل واحده منهن تصف ما تشعر به

و لكن الشعور المشترك بينهن هو الاحساس بالفرحه و الامان


اتصل عمر بوالده الذي كان علي وشك الخلود للنوم فرد عليه بنزق : اهلا بالصايع الكبير توك ما افتكرت ان ليك اهل انت و النسوانجي التاني

ابتسم عمر و قال : اهدي بس يا بوب و انا هفهمك علي كل حاجه بس قولي الاول امي جنبك

عبدالرحمن : لا نامت من شويه و انا كنت قاعد بخلص شغل فالمكتب و لسه يا دوب كنت هطلع انام

رد عليه بسرعه : حلو اوي سيبها نايمه و فالخباثه كده تعالي مستشفي القوات المسلحه و هات مأذون معاك

انتفض ابيه من مجلسه و قال : مستشفي ليه جرالك حاجه انت و لا اخوك اااانطق

هداه عمر قائلا : اهدي يا بابا احنا بخير و الله انت ركزت عالمستشفي و مخدتش بالك مالمأذون

عقد عبدالرحمن حاجبيه و قال : مش فاهم ايه علاقه ده بده

اخذ نفسا عميقا و القي قنبلته مره واحده : انا و مالك هنكتب كتابنا علي اسماء و ندي دلوقت

صرخ به قائلا : يخربيت ابوك انت وهو جواز ايه يلاااااا

عمر : اهدي يا بوب متفضحناش قدام بنت سلطح بابا

رد عليه بغيظ : دانا هجبهالك معايه عشان تزغرطلك يا روح امك

عمر : يا بابا اهدي عشان خاطري تعالي بس و انا هفهمك علي كل حاجه بالله عليك متحرجنيش مع الدكتور 

عبدالرحمن : طب و انا لازمتي ايه بقي ادام متفق و مرتب كل حاجه

عمر بجديه : و تفتكر انا ممكن اعمل حاجه من غيرك يا بابا ..ثم اكمل بمزاح : بعدين متعيش الدور اوي كده مانت راسي عالدور كله مالاول و بعدين خلينا ندبس الواد الصايع ده عشان يتلم و نرتاح

عبدالرحمن : لااااا يا شيخ عشان تلم الصايع و لا عشان تضمن حبيبت القلب عملتها ازاي دي ياااااض

ضحك و قال : تربيتك ابوب لما تيجي هفهك المهم تعالي دلوقت بس ادخل مالباب الي عالبحر عشان رجاله كريم واقفين عند الباب الرئيسي و انا هكلم المأذون يقابلك هناك و تطلعو سوي تمام

عبدالرحمن ؛ منك لله انت و اخوك خلفه سوده و هتوديني في داهيه مع بنت سلطح بابا يا غلبك يا عبدالرحمن

انطلقت ضحكات عمر فاغلق ابيه الهاتف في وجهه بغيظ

و بعد اقل من ساعه كانو يجتمعون داخل مكتب مدير المشفي بناء علي طلب عمر حتي يتم عقد القران دون ان تستمع ندي للاسم الذي سيردده كامل و بعدها سوف يجعلونها تضع امضائها دون قراءه العقد

عبدالرحمن : انا مش عارف اقولك ايه يا دكتور انا عارف ان كان المفروض نييجي لحد عندك نطلب البنات بس بامر الله اول ما القضيه تخلص علي خير اوعدك اني هعملهم فرح محصلش و كل الي هتطلبه هيكون عندك

نظر له كامل بتقدير و قال : انا متفهم للظروف الي اضطرتنا نعمل كده و انا شاكر لزوقك و تقديرك يا سياده اللواء و ليا الشرف اني اناسب سعادتك

ابتسم عبدالرحمن و قال : الشرف لينا يا دكتور مع اني و الله البنات صعبانين عليا

نظر له كامل باستغراب فقال : .........

ماذا سيحدث يا تري

سنري


انتظرووووووووووني


بقلمي. /  فريده



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-